المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حـــكايات أبطالها حيوانــات،ونهــــايتها عــبر و فكاهـــات..


u.naruto
30-06-2010, 12:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
كيفكم :?: :?: :?:
اخــترت في هذا الموضوع أن أقدم لكم مختارات من الحكايات التي تزخر بالعبر.وانأ واثقة من إن هذه الحــكايات ستسليكم و تمتــعكم. و صدقوني إن ركـــزتم و انتبهــتم فسوف تتعلمون الكثــــير.
في كل مرة سأكتب بنفــسي ما استطعت من القصص العالمـــية الممـــتعة التي كتبــها بعض الكــتاب مثلجان دولا فونتان ، ازوب ، و غيرهم من الكتاب.على كل ، فلنبدأ و أرجو أن تنال القـــصص و الموضــوع في آن واحد إعجابــكم.

حـــكاية الأســــد و البعوضــــة.

ذات يوم، وبينــما كان الأسد ملك الغابــة يمشي متأملا مملكــته، إذ ببــعوضة جريئة حطت على انفــه و قالت:"أنا لا أخشــاك أيها الأسد المــغتر بقوته، ولا اعتقد انك أقوى منــي.وانأ مســتعدة لنزال فاصل بيننا لأثبت لـــك صدق كلامـــي.هلــم وابحث لنا عن حـــكم"
قرر الأســـد قبول التحدي حفظا لكرامته و انتقاما من هذه الحشرة الوقحة.و بدأت المعركة فشرعت البعوضة في قرص الأسد من انفه عدة مرات في الأماكن التي تخـــلو من الفرو. جــــرح الأسد نفسه كثيرا و هو يحـاول الإمساك بالبــعوضة اللعينة لكــن هيهات، فسرعان ما استسلم الأســــد و ربحت البعوضة التحدي.
انتشــــت البعوضة بفوزها الساحق على الأسد القوي مــلك السباع و أخــــذت تدور و تطير في الفضاء من فــــرط فرحتها و دون أن تتـفطن التـــصقت جناحــاها بشبك عنكــبوت.و صارت من فرط بلاهتها في شراكه الرفيــــــع.

العبـــــرة: لكل شــيء آفــة من جنسه حتى الحــــديد ســطا عليه المــبرد.

بــــائعة الحليـــــب.

مثل كل يوم، تخرج ابنة الفلاح باكرا متجهة للقرية و فوق رأسها جرة حلــيب لتبيعها.وفي احد المـرات بينما كانت تسير جنحت بها الأحلام بعيدا. فقالت و هي تحدث نفسها:عندما أبيع هذا الحليب سأشـــتري بثمنه ثلاثمائة بيضة و بذلك سأحصل على مائتي فرخ دجــاج و ستكبر تلك الفراخ و بذلك أبيعها بسعر جيد جدا و بحلول أخر الــسنة سأتمكن من شراء خروف صغير وعندما يصــير كبيرا و سمينا أخذه إلى السوق و اقتني بثمنه ثورا قويا يرتع في المروج و يجري في البــراري و يساعدنا على حراثة الأرض.
واصلت الفتاة سيرها و الأماني تتزاحم برأسها و فجأة و بينما هي غارقة في أحلامها قفزت من فرط نشوتها و فرحها فسقطت الجرة أمــام الأقدام و ضاع الحليب مع الأحـلام...مســـكينة بائعة الحليب هـذه، لم تدرك أن الغـــايات تدرك بالأعمال لا بالآمال.وداعا للحليب ، للنـقود ، للبيـض و للفــــــراخ ، للــخروف مع الــثور.

العــــــــبرة:من هذه القــصة نستخلص عبرتـــان الأولـــى أن الغايات تدرك بالأعمال لا بالآمــال و الثانيـــة هي عش باليقين و ابتعد عـن التخمـــين.

في المرة القادمة إنــشاء الله سأضيف قصصــــا أخــرى.

بانتظــــــار ردودكـــم.

Ishak
30-06-2010, 01:14 PM
شكرا على الموضوع...........
والقصص حقا رائعة و فيها عبر و إفادة للمقارئ...........
تحياتي..

u.naruto
30-06-2010, 01:27 PM
شكرا على الموضوع...........
والقصص حقا رائعة و فيها عبر و إفادة للمقارئ...........
تحياتي..

شكرا على مرورك

Ishak
30-06-2010, 01:42 PM
العفو.......................................

Due
30-06-2010, 01:48 PM
القصتان رائعتان حقا ..
اشكرك على العبرتان وننتظر المزيد ^.^

يلا
سلاماااااااااات

اميلي
30-06-2010, 02:04 PM
شكرررررا قصه رائعه

u.naruto
02-07-2010, 07:43 PM
Due ، شكرا على مرورك.

u.naruto
02-07-2010, 07:44 PM
سأواصل القصص .

u.naruto
02-07-2010, 09:49 PM
شكرررررا قصه رائعه

شكرا على ردودك.

هند صديقة اثير
01-02-2011, 01:37 PM
شكرااا لك قصة رائعة بنتظاار المزيد

اميرة الشر
01-02-2011, 02:45 PM
شكررررررررا
قصص كتييييييير حلوة
يسلمووووووو